سياسي محلي

مسؤول أمريكي: على المعارضة إما أن تحل نفسها أو تنتقل إلى أوربا

 

مسؤول أمريكي: على المعارضة إما أن تحل نفسها أو تنتقل إلى أوربا

 

صرّح المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا، الأربعاء، بأنه على المعارضة السورية أن تنقل مركز عملها إلى أوربا بدلاً من الدول الإقليمية المحيطة بسوريا، وذلك استعداداً لمرحلة انهيار النظام المرتقبة.

وبحسب المبعوث الأمريكي السابق “فريدريك هوف” فإنه “على المعارضة السورية إما أن تنتقل إلى أوربا أو تحلّ نفسها وتكون في خدمة الآخرين”.

وأضاف بأن “التنازع الحاصل في الحكم بين العائلة الحاكمة أصبح ظاهراً، في إشارة منه إلى الخلاف الأخير بين رامي مخلوف وبشار الأسد”.

بالمقابل لم يتوقع”هوف” سقوطًا وشيكًا للأسد، لأنه يعتقد أن روسيا وإيران لن تفرطا به بسهولة، ولكنه رأى أن هناك بعض المسؤولين الإيرانيين سئموا من مغامرات أجنبية باهظة الثمن”.

وعلى ذلك بنى المسؤول الأمريكي أن على المعارضة أن تنتقل إلى مكان قادرة فيه على أخذ حيز اكبر من المناورة السياسية، بسبب انقسام فرعي المعارضة السياسية الرئيسيين بين الرياض وإسطنبول.

واعتبر “هوف” أنه منذ عام 2017، تعمل الهيئة الرئيسية لتلك المعارضة الخارجية، كهيئة المفاوضات السورية في الرياض، بينما ائتلاف المعارضة السورية الذي تأسس عام 2012 موجود في إسطنبول، معتبرا أن ذلك يجعل من الصعب على المعارضة الخارجية أن تعمل باستقلالية ووحدة.

وتساءل في حال بدأ نظام الأسد في الانهيار، فهل ستضطر مكونات المعارضة السورية الرئيسية للعمل كامتدادات للسياسات أو بشكل مستقل نيابة عن عشرين مليون سوري.

الجدير ذكره أن الولايات المتحدة مقبلة على تطبيق قانون “قيصر” منتصف الشهر الجاري والذي اعتبره ناشطون اقتراباً لموعد محاسبة النظام وداعميه بشكل حقيقي، في ظل الأزمات الاقتصادية التي يعيشها النظام مؤخراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى