محلي

“مرصد تفنيد الأكاذيب” يفند مزاعم نبش الأتراك مقبرةً أثرية في مدينة عفرين

 

“مرصد تفنيد الأكاذيب” يفند مزاعم نبش الأتراك مقبرةً أثرية في مدينة عفرين

 

فند “مرصد تفنيد الأكاذيب” مزاعم نبش القوات التركية والجيش الوطني السوري مقبرة أثرية في مدينة عفرين شمال سوريا وسرقة محتوياتها.

ونشرت وكالات تركية تقارير تفيد بأن التسجيل المتداول عن نبش المقبرة لا يعود لمدينة عفرين، وإنما تم تصويره عام 2017 في منطقة إزنيق بولاية بورصة التركية.

وأوضحت أن المقطع المصور يظهر أتراكاً بلباس مدني في بستان زيتون بمنطقة إزنيق، يخرجون ثلاثة توابيت رخامية من مقبرة قديمة تسمى “مدينة الموتى” تعود للعهد الروماني.

وأكدت أن قوات الدرك التركي كانت عثرت في نفس البستان على مقابر أخرى بذات المواصفات بين عامي 2015 و2016.

وتوضح الروابط المرفقة بالتقارير الإعلامية تاريخ تصوير المقطع المصور، ومدته 44 ثانية، والعائد لعام 2017.

وكان حساب “روج آفا” التابع لحزب PYD على منصة تويتر، زعم أن المقطع مصورٌ في مدينة عفرين شمال حلب، ويظهر جنوداً أتراك برفقة عناصر من الجيش الوطني السوري وهم “يسرقون آثاراً من مقابر عفرين”.

وتنتشر الكثير من الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تنسب أحداثاً وصوراً ومقاطع مصورة لغير أهلها، في سبيل تزوير الحقائق وتشويش الرأي العام المتابع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: