محلي

محلي جرابلس: المعبر مفتوح فقط للسوريين الراغبين بالعودة إلى تركيا

وضّح رئيس المجلس المحلي في مدينة جرابلس حقيقة الخطأ الذي صدر في بيان إدارة معبر جرابلس والقاضي بإعادة العمل فيه بشكل طبيعي بتاريخ 15/6/2020، مشيراً أن القرار يشمل فقط الذين في سوريا ويرغبون بالعودة إلى تركيا لكن بشروط.

وبحسب تسجيل صوتي اطلعت عليه وكالة شاهد فإن رئيس المجلس المحلي لمدينة جرابلس شرقي حلب “عبد خليل” قال أن الخطأ نتيجة الترجمة وأن القرار لا يشمل القادمين من تركيا وإنما للأخوة بحجوزات قديمة ومنعوا من الدخول إلى تركيا بسبب جائحة كورونا”

وأضاف أنه “من المفروض عليهم الموافقة شريطة قبولهم بالخضوع للحجر الصحي في تركيا لمدة 14 يوم”.

وأشار البيان أن “المعبر سيعمل بالنظام القديم بالنسبة لمزدوجي الجنسية من خلال تقديم طلب لإدارة المعبر من الجانب التركي والحصول على الموافقة للدخول أو الخروج”.

وأصدرت إدارة معبر مدينة جرابلس الحدودية بيانا قالت فيه بأن المعبر سيعاود العمل بالشكل الطبيعي بتاريخ 15/6/2020 أمام أصحاب إجازات العيد وأصحاب الجنسية المزدوجة.

ليتبعوه بنشر توضيح بأن يوم الإثنين هو موعد فتح المعبر أمام أصحاب إجازة العيد الذين دخلوا إلى سوريا ولم يستطيعوا العودة إلى تركيا.

الجدير ذكره أن الحكومة السورية المؤقتة أجرت حزمة من القرارات في المناطق المحررة للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، أبرزها إغلاق المعابر الحدودية مع تركيا، والمعابر الفاصلة بين الشمال المحرر ومناطق سيطرة النظام وقسد، مع عدم تسجيل أي إصابة حتى الآن في المنطقة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق