محلية

محلي الباب ومديرية الأوقاف يتخذا إجراءات مشددة لمنع تفشي فيروس كورونا

خاص ـ شاهد

أكد جمال عثمان، رئيس المجلس المحلي لمدينة الباب شرق حلب، الجمعة، أن المجلس اتخذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا في المدينة، كما أصدرت مديرية الأوقاف عدة قرارات ملزمة.

وقال عثمان في تصريح خاص لـ”شاهد”، قمنا بإغلاق المدارس والمعاهد الخاصة والحدائق العامة وصالات الأفراح والألعاب والمقاهي، وأوقفنا جميع الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية.

وطالب جميع الأهالي لأخذ الأمر بجدية والاستجابة لتطبيق جميع التدابير اللازمة، والحفاظ على التباعد الاجتماعي وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة، مع الالتزام بالوقاية.

وأوضح أنه تم توجيه مديدرية الأوقاف لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ونوه إلى متابعة مديرية الصحة واتخذاها إجراءات صارمة في المشافي والمراكز الطبية.

وأشار عثمان إلى أن هذه الإجراءات متخذة منذ عدة أشهر، وجرى التشديد عليها عقب ظهور أول حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، الخميس.

من جهة أخرى أصدرت مديرية الأوقاف في المدينة، الجمعة، عدة قرارات فيما يخص صلاة الجماعة، وأكدت على إقفال الحرم في جميع المساجد والصلاة في الباحة الخارجية.

كما قررت المديرية وجوب اختصار خطبة الجمعة إلى 10 دقائق، وإحضار المصلين سجاداتهم الخاصة وإقفال المواضئ والحمامات وتعقيم أيدي المصلين قبل دخولهم المسجد.

ووجه تعميم المديرية إلى رفع المصاحف في غرفة المؤذن حتى انتهاء الوباء، وتجنب المصافحة والحفاظ على التباعد الاجتماعي أثناء الصلاة.

وكانت وزارة الصحة أعلنت، الخميس، عن ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا في مشفى باب الهوى الحدودي، وتم اتخاذ جميع الإجراءات، من عزل المشفى وأخذ العينات من الطاقم الموجود فيه، ومتابعة الحالة المصابة وعائلته ومن اختلطوا به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى