محلي

محلي أخترين يضبط عمل الصرافين ويضعهم تحت المسائلة

خاص – شاهد

أعلن المجلس المحلي لمدينة أخترين بريف حلب الشرقي، الثلاثاء، عن آلية جديدة لضبط أسعار الصرف في المدينة، ولا سيما بعد تدهور صرف العملة السورية إلى مستويات قياسية.

وبحسب رئيس قسم التراخيص في المجلس المحلي لمدينة أخترين “عبد الله زكريا” لوكالة شاهد فإن “الآلية تقوم على فرض حصول الصرافين على رخصة مزاولة مهنة وبطاقة صراف، بسب تخبط سعر صرف العملة وتلاعب أصحاب المحلات التجارية والتصريف بسعر غير مطابق للأسعار”.

وأضاف أن من بين الشروط لمزاولة المهنة أن “يكون صاحب العمل مضى عليه في مجال الصرافة أكثر من عام وذو سمعة حسنة وقادر على تأمين كافة الفئات من العملة التركية”.

وأشار “زكريا” إلى أنه سيتم التنسيق لضمان تنفيذ بنود البيان من حيث منع مزاولة المهنة لغير الحاصلين على الترخيص بين قسم التراخيص، وضابطة المجلس، ومديرية الأمن في أخترين”.

ونوّه إلى أن “المجلس يصدر تراخيص منذ 3 سنوات ضمن منطقة أخترين وريفها لضبط الصرافين”.

وسبق أن أعلنت الحكومة السورية المؤقتة بدء طرح الليرة التركية في الشمال السوري المحرر، بعد التذبذب المتواصل لليرة السورية أمام العملات الأجنبية.

الجدير ذكره أن قيمة الليرة السورية انخفضت أمام العملات الأجنبية لتصل لحاجز الـ 3000 ليرة مقابل الدولار الواحد، بالتزامن مع تصاعد الخلافات بين حكومة النظام ورجل الأعمال رامي مخلوف، على خلفية ضرائب وغرامات مالية مترتبة على شركاته واقتراب تطبيق قانون قيصر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق