محلي

محام سوري: لم أمت بالكورونا ونقابة محامي النظام ترفض منحهم معذرة ودعوة للإضراب

محام سوري: لم أمت بالكورونا ونقابة محامي النظام ترفض منحهم معذرة ودعوة للإضراب

 

علق المحامي “وليد سلوم”، الأحد، على منشور نقابة محامي النظام، معلناً أنه مازال حياً ولم يمت بفيروس كورونا كما نشرت النقابة، في حين تمت الدعوة للإضراب بعد رفض النقابة منح أعضائها معذرة لمدة شهر.

وقال سلوم في تعليقه على منشور النقابة التابعة للنظام على فيس بوك، “أنا بخير وبصحة جيدة والخبر عار عن الصحة”، فيما لم تعتذر النقابة عن خطئها.

وكانت نقابة محامي النظام أعلنت، الجمعة، وفاة 16 محامياً خلال 48 ساعة بينهم وليد السلوم، بسبب جائحة كورونا.

ودعا عدد من المحامين في مناطق سيطرة النظام إلى الإضراب عن المرافعات مدة شهر كامل، بعد رفض نقابتهم منحهم معذرة للوقاية من فيروس كورونا، أيدها العديد منهم.

واحتج بعض المحامين على رفض منحهم المعذرة، فقال أحدهم في منشور على فيس بوك، “يبدو أن وفاة 16 زميلاً بفيروس كورونا خلال 48 ساعة لا يعني شيئاً لغير المحامين”.

وتعدّ المعذرة القضائية بمثابة تبرير الغياب عن حضور المرافعات في المحاكم، وطالب بها المحامون خوفاً من إصابتهم بفيروس كورونا المتفشي في مناطق سيطرة النظام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: