دوليسياسي

محامية لبنانية تعلق على فيديو اغتصاب طفل سوري في لبنان

صورة متداولة

شاهد – خاص

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لجريمة أخلاقية بحق طفل سوري يتعرض للتحرش الجنسي والاعتداء بالضرب من قبل مجموعة أشخاص قيل أنهم لبنانيون.

وعلّقت المحامية اللبنانية الدولية “ديالا شحادة” في تصريح لوكالة شاهد أنها “استبعدت أن يكون المقطع مزوراً لكن حتى الآن لا يمكن تحديد جنسية الأشخاص بشكل قطعي”.

وأضافت أنه “بمجرد انتشار الفيديو فإن النيابة العامة في المنطقة ستحرك القضية وسيتم ملاحقة الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو”.

وتعرّض الطفل (م . ح) والبالغ من العمر ١٣ عام للتحرّش والاغتصاب المتكرر من قبل مجموعة من ثلاثة شبان لبنانيين، وسط تعذيبٍ نفسيٍّ وجسديٍّ، وفقاً لوسائل الإعلام.

وسبق أن تولت المحامية” ديالا شحادة” قضية تعرض طفل سوري للحضّ على الفجور في العاصمة بيروت وتم تحقيق النيل من المجرم وما يزال بالسجن منذ عامين.

وأشارت “شحادة” إلى أن “المادة 505 والمادة 509 في القانون اللبناني تجرمان بشدة هذه الأفعال وتحكم بالسجن لمدة 4 سنوات وما فوق أما إذا كانت أفعال منافية للحشمة فإن التجريم يكون بالأشغال الشاقة المؤقتة بدءا من ثلاث سنوات”.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان ظروفاً معيشية صعبة، حيث اتهمت منظمة “العفو الدولية” السلطات اللبنانية بتعمدها الضغط على السوريين للعودة إلى سوريا، عقب انتشار الحملات العنصرية واتباع سياسات تقييدية وفرض حظر التجول في بعض المناطق والمداهمة المتواصلة للمخيمات.

يذكر أن ما يزيد عن مليون لاجئ سوري بشكل رسمي في لبنان، وأكثر من نصف مليون آخرين غير مسجلين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق