محلي

مجزرة مروعة بقصف جوي روسي على ريف إدلب

مجزرة مروعة بقصف جوي روسي على ريف إدلب

ارتكبت القوات الروسية، الاثنين، مجزرة بقصف جوي على معسكر تدريبي للجبهة الوطنية للتحرير، التابعة للجيش الوطني غرب إدلب.

وقال مراسل “شاهد”، استشهد نحو 30 عنصراً وأصيب أكثر من 70 آخرين، في حصيلة غير مكتملة، بغارة جوية روسية استهدفت معسكراً تدريبياً للجبهة الوطنية للتحرير في منطقة الدويلة قرب مدينة كفرتخاريم شمال إدلب.

وأفاد “ناجي مصطفى” الناطق باسم الجبهة الوطنية أن الغارة الجوية الروسية استهدفت معسكراً تدريبياً، مما أوقع عشرات الشهداء والمصابين.

وتوعد المصطفى برد قاس ومستمر، مؤكداً البدء به عبر قصف مواقع قوات النظام براجمات الصواريخ والمدفعية.

واعتبر مصطفى أن الغارة خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا، واستفزاز واضح كون المنطقة المستهدفة حدودية مع تركيا.

واستهدفت الصواريخ الروسية من قاعدة حميميم العسكرية، الأحد، سوقاً للمحروقات في مدينة جرابلس شرق حلب، “غير مفرقة بين مدني وعسكري”، بحسب المصطفى.

تحرير: حبيبة العمري

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: