سياسي دولي

مباحثات روسية – ألمانية – فرنسية حول سوريا

شاهد – متابعات
أجرى الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” والمستشارة الألمانية “أنغيلا ميركل” والرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” اتصالاً هاتفياً، يوم أمس، بحثوا خلاله الملف السوري.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أن ماكرون وميركل أعربا عن قلقهما إزاء الوضع الإنساني في سوريا، وأكدا على ضرورة استئناف نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

من جانبها قالت الرئاسة الروسية إنه تمت الإشارة خلال الاتصال إلى أن “الوضع في سوريا يستمر بالتوجه نحو الاستقرار، وهناك قضايا ملحة متعلقة بتقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري”.

وجاء هذا الاتصال بعد انتهاء المؤتمر الخامس للمانحين الدوليين حول سوريا، والذي تعهدت الدول خلاله بتقديم 6.4 مليارات دولار.

وأوضح مفوض إدارة الأزمات بالاتحاد الأوروبي جانيز ليناريتش في تصريح صحفي أن “مجموع التعهدات المالية من الدول المشاركة بالمؤتمر وصلت هذا العام إلى 6.4 مليار دولار، منقسمة بين منح وقروض”.

يذكر أن الأمم المتحدة دعت الدول المانحة إلى “المساعدة في تلبية الاحتياجات المتزايدة وتكثيف التزاماتها المالية والإنسانية تجاه الناس في سوريا والمساعدة في تخفيف العبء المالي الكبير عن البلدان التي تستضيف اللاجئين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى