إنسانية

ماذا قالت الولايات المتحدة الأمريكية في ذكرى كيماوي الغوطة

ماذا قالت الولايات المتحدة الأمريكية في ذكرى كيماوي الغوطة

 

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة متلزمة بمحاسبة الأسد، وذلك في الذكرى السابعة لمجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية.

وقالت الوزارة في تغريدة مساء الجمعة، “في مثل هذا اليوم منذ سبع سنوات، لقي أكثر من 1400 سوري حتفهم، وكان أغلبهم من الأطفال، عندما شن نظام الأسد هجومًا مروعًا بغاز الأعصاب على الغوطة في سوريا”. مضيفةً ” لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بمحاسبة الأسد على ذلك بجانب العديد من الفظائع الأخرى”.

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية “مورغان أورتاغوس” في بيان، أصدرته في ذكرى المجزرة أنه “تشير تقديرات الولايات المتحدة – المتحفظة – إلى استخدام نظام الأسد أسلحة كيمياوية ضد شعبه لما لا يقل عن 50 مرة منذ اندلاع النزاع، ونحيي اليوم ذكرى ضحايا هجمات الأسد بالأسلحة الكيمياوية ونكرمهم”.

وأشار البيان إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية “ما زالت مصممة على القضاء على استخدام الأسلحة الكيمياوية بالكامل ومحاسبة نظام الأسد عن الهجمات ضد الغوطة وعن أعمال مروعة أخرى كثيرة ارتكبها ضد الشعب السوري، والتي يرقى بعضها إلى مصاف جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية”.

وأضاف “لقد اتخذت الولايات المتحدة ودول مسؤولة أخرى إجراء غير مسبوق الشهر الماضي في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وذلك باعتماد قرار يدين سوريا بسبب امتلاكها واستخدامها لأسلحة كيمياوية وتحديد الإجراءات التي ينبغي عليها اتخاذها. وسيؤدي عدم اتخاذ سوريا هذه الإجراءات في الوقت المحدد إلى توصية مؤتمر الدول الأطراف، أي الهيئة الكاملة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، باتخاذ المزيد من التدابير”.

وأوضح أنه “بالإضافة إلى ذلك، تتيح لنا سلطات مختلفة، بما فيها الأمر التنفيذي رقم 13894 وقانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا، فرض قيود على السفر وعقوبات مالية على من يمكنون نظام الأسد من ارتكاب سلسلة الفظائع، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيمياوية”.

وتابع “أعلنا البارحة على سبيل المثال عن فرض عقوبات على ستة مستشارين ماليين وسياسيين وعسكريين إضافيين للأسد، وهذه ليست إلا بعض الخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة لتعزيز المساءلة لنظام الأسد وممكنيه”.

وحثّ البيان المجتمع الدولي على “تعزيز جهود مساءلة نظام الأسد عن أعماله المروعة وتخليص العالم من بلاء الأسلحة الكيمياوية بشكل نهائي”.

وأصدرت وزارة الخزانة الأمريكية أمس، حزمة جديدة من العقوبات الاقتصادية على بعض الشخصيات المقربة من النظام ضمن العقوبات المفروضة في إطار قانون “قيصر”، أهمها “لونا الشبل” و”محمد عمار ساعاتي” وشخصيات عسكرية أخرى متورطة بارتكاب جرائم ضد المدنيين.

تحرير: نور أحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى