محلية

لليوم السابع على التوالي.. الغوطة الشرقية بدون خبز في ظل توقف الأفران

شاهد – متابعات
توقفت كافة أفران الخبز في الغوطة الشرقية عن العمل بشكل نهائي، بعد انقطاع مخصصاتها من مادة الطحين لليوم السابع على التوالي، بحسب موقع “صوت العاصمة” المعارض.

وذكر الموقع أن المؤسسة العامة للمخابز، امتنعت عن تسليم أفران الغوطة الشرقية مادة الطحين منذ سبعة أيام، دون إصدار أي توضيح لأصحابها أو الأهالي في المنطقة.

وأضاف أن انقطاع الطحين جاء بعد قرار صدر عن المؤسسة العامة للمخابز، في 20 كانون الثاني الجاري، بتخفيض مخصصات الطحين لأفران الغوطة الشرقية، بنسبة 60%، ما قاد جميع الأفران في المنطقة إلى التوقف عن العمل بسبب نفاذ كميات الطحين منها.

توقف عمل الأفران جعل الأهالي يلجؤون إلى صنع الخبز المنزلي على “الصاج”، في حين قصد البعض أفران العاصمة دمشق، لاسيما أفران باب توما والزبلطاني، ما زاد من الازدحام عليها.

ومنذ منتصف أيلول الفائت، تحول توزيع الخبز من خلال البطاقة الإلكترونية، أو ما يعرف بـ’البطاقة الذكية”.

وذكر الموقع أن أهالي الغوطة الشرقية اشتكوا سابقاً، من إقدام مراكز المعتمدين المخصصة لبيع الخبز على إخفاء نصف الكمية المخصصة للأهالي بشكل يومي، رغم أن التسليم محصور عبر “البطاقة الذكية” فقط، إلا أن رسالة الاستلام النصية تتضمن تأكيد استلام الكمية المخصصة كاملة، وأن وزن ربطة الخبز لا يتجاوز الـ 900 غراماً فقط، بدلاً من 1100 غرام، إضافة لارتفاع أسعار ربطة الخبز في “المبيع الحر” لأكثر من 500 ليرة سورية في بعض الأحيان.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى