محلي

“كورونا” يتسلل إلى وكر رأس النظام

سُجلت إصابات بفيروس “كورونا” مؤخراً، ضمن ضباط القصر الجمهوري بدمشق، حالة بعضهم حرجة في ظل تكتم شديد من حكومة النظام.

وقالت وسائل إعلام إن ضباطاً برتب عالية “أصيبوا بالفايروس، من بينهم، اللواء بسام مرهج والعميد محمد توفيق ناجي، والعميد ماهر ناصيف”.

وذكرت أن حالة بعضهم حرجة، في ظل تكتم أمن القصر عن “المعلومات المتعلقة بانتشار الفايروس، والأسماء الكبيرة من القيادات المصابة به”.

وفي نفس السياق أُعلن في وقتٍ سابق، عن إصابة “المحامي العام الأول” و”القاضي الشرعي الخامس” التابعين للنظام في دمشق بفايروس “كورونا”، ووضعهما في الحجر الصحي.

ويتكتم النظام عن أية معلومات أو إحصائيات حقيقية للمصابين بفيروس “كورونا”، والوفيات، ضمن مناطق سيطرة النظام.

وتسبب تنقل عناصر المليشيات الإيرانية في مناطق سيطرة النظام بحرية وبدون قيود في انتشار فيروس “كورونا” بشكل كبير، ما أدى إلى خروج الوضع عن السيطرة خصوصاً في دمشق وريفها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: