محلي

كاتب نسخة القرآن الكريم لـ”شاهد”: استغرقت كتابة الصفحة 90 دقيقة وأنجزت العمل بنحو ثلاث سنوات

خاص ـ شاهد

قال الأستاذ “أحمد حازم رجب نجيب” كاتب نسخة القرآن الكريم بخط يده، إن كتابة الصفحة الواحدة استغرقت نحو 90 دقيقة، وتم إنجاز العمل بثلاث سنوات تقريباً.

وأكد الأستاذ نجيب، في تصريح خاص لـ”شاهد”، الاثنين، أنه أنجز كتابة نسخة القرآن الكريم بخط يده في ثلاث سنوات تقريباً، بمعدل صفحة أو صفحتين وأحياناً ثلاث صفحات يومياً، حيث استغرقت كتابة الصفحة الواحدة 90 دقيقة وأحياناً مئة.

وأضاف أنها المرة الأولى التي يكتب فيها القرآن الكريم، واختار كتابته بخط “النسخ”، لأنه”من أجمل الخطوط العربية وأوضحها وأسهلها قراءةً”، راجياً من الله أن يوفقه لكتابته مرة ثانية.

وأشار أنه سيعمد بعد أن أنهى كتابة القرآن لعرضه على لجنة خاصة في مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة لمراجعته وتدقيقه، ثم سيقوم بطباعته بعد نيل الترخيص من اللجنة.

ويعمل الأستاذ نجيب مدرساً للغة العربية والخط العربي في مدارس التربية النموذجية في العاصمة السعودية “الرياض”، وتعود أصوله إلى قرية “ملس” غرب إدلب.

وتعدّ كتابة القرآن الكريم من أشرف الأعمال التي يتمنى إنجازها معظم الخطاطين المسلمين، واشتهرت طبعة القرآن الكريم في العالم الإسلامي بخط الأستاذ “عثمان طه ” رحمه الله، والذي تعود أصوله إلى مدينة “الباب” شرق حلب.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: