محلي

قيادي في ميليشيا “باقر” الإيرانية وقيادي سابق في داعش أحد مرشحي النظام في “مجلس الشعب”

 

قيادي في ميليشيا “باقر” الإيرانية وقيادي سابق في داعش أحد مرشحي النظام في “مجلس الشعب”

 

كشفت تقارير صحفية عن ترشح أحد قيادات داعش السابقين في شرق سوريا والقيادي الحالي في ميليشيا باقر الإيرانية لانتخابات ما يسمى “مجلس الشعب” التي يشرف عليها النظام.

وبحسب تقارير إعلامية فإن “القيادي في ميليشيا “لواء الباقر” فادي رمضان العفيس، أعلن عن ترشحه لهذه الانتخابات رغم استمرار تواجده في منصبة العسكري وسمعته السيئة”.

وأضافت أن المدعو “العفيس”، انتسب إلى “داعش”، ليساهم أثناء تواجده داخل الجهاز الأمني التابع للتنظيم في اعتقال العشرات من أبناء المحافظة، الذين ما زال مصيرهم مجهولاً حتى الآن، وممارسة السرقة والتهريب في المنطقة”.

وأكدت على أن “العفيس” هرب إلى مناطق الميليشيات الإيرانية، وانتسب كقيادي بعد تسوية وضعه وعمل على استقطاب الشباب وتجنيدهم في صفوف ميليشيا “لواء باقر” والذي استمر معهم حتى ترشحه لانتخابات مجلس الشعب”.

وأشارت المصادر إلى أن “فادي العفيس” من مواليد قرية الحسينية بريف ديرالزور الغربي، (37 عاماً)، معروف بفساده الأخلاقي، وممارسة السرقة والنهب، عبر التنقل من المعارضة إلى داعش والميليشيات الإيرانية والنظام”.

ويجري النظام السوري انتخابات ما يسمى “مجلس الشعب” والتي تقام كل أربع سنوات والتي يفوز بها بكل دورة حزب البعث، ولا يمكن للسوريين بالخارج، وبينهم ملايين اللاجئين المشاركة في الاقتراع.

الجدير ذكره أن العديد من التقارير أشارت إلى وجود عدد كبير من الشخصيات المثيرة للجدل في قائمة المرشحين، والتي عُرف عنها الولاء لإيران، أو الانتساب إلى إحدى الميليشيات التابعة لطهران أو موسكو أو النظام بشكل مباشر، ورشّحوا أنفسهم ضمن قوائم المستقلين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: