محلي

قياديان سابقان في درعا ضحايا سلسلة الاغتيالات

أطلق مسلحون مجهولون النار على شخصين في مدينة درعا ،الإثنين، ثم لاذوا بالفرار.

وأفاد موقع “أحرار حوران” أن الشخصين هما “أبو حسن يرموك” و”حسن علاوة” القياديين السابقين في الفصائل العسكرية قبل إجراء اتفاق التسوية مع قوات النظام.

وأشار الموقع إلى أن القياديين لم ينخرطا ضمن صفوف قوات النظام بعد توقيع اتفاق التسوية، كما فعل الكثير من قيادات وعناصر الفصائل في درعا.

وأوضح أن “أبو حسن” كان أحد القيادات العسكرية ضمن غرفة عمليات البنيان المرصوص إبان معركة “الموت ولا المذلة” في درعا.

وتستمر حالة الفلتان الأمني في محافظة درعا، حيث أنه لا يمر يوم دون اغتيال أو تفجير في بلدات المحافظة، ما يشير إلى عدم قدرة النظام وروسيا والمليشيات الإيرانية على فرض السيطرة الكاملة على المحافظة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: