محلية

قسد تستمر بخرق العقوبات الأمريكية وترسل النفط الخام للنظام

صورة تعبيرية

خاص – شاهد

أرسلت قسد 90 شاحنة محملة بمادة البترول الخام، من مناطقها باتجاه مصافي للنظام السوري في بانياس،الأربعاء، عن طريق “حسام القاطرجي” رغم العقوبات الأمريكية على النظام.

وقال مصدر خاص من مركز النقل البري التابع لـ”قسد” نتحفظ عن ذكر اسمه لأسباب أمنية إن 90 شاحنة معبئة بمادة البترول توجهت إلى مصفاة بانياس غرب سوريا، من معبر صفيان غربي الرقة الواصل بين مناطق سيطرة النظام وقسد.

وأضاف المصدر أن الشاحنات عبئت من حقل الجفرة شرق دير الزور ، بسعر 128$ للطن الواحد أي مايعادل 25$ للبرميل بسعة 28000 لتر من البترول الخام.

وذكر المصدر أن قسد تعمل على أخذ رسوم بقيمة 10 دولار للشاحنة الواحدة، تقطع بقسيمة من مكتب الدور في دائرة النقل البري التابعة لقسد.

وأرسلت قسد قبل أيام عشرات الصهاريج المحملة بمادة النقط الخام حيث نقلت وسائل إعلام محلية أن أكثر من 60 صهريج شوهدت في مدينة منبج متجهة نحو مناطق النظام في مشهد وصفه ناشطون بالاعتيادي.

وفي سياق منفصل أكد المصدر أنه و خلال الأيام القادمة سيتم فتح عبور الحبوب بنفس الطريقة ضمن اتفاقية سعرية محددة بين هيئة الاقتصاد التابعة لقسد وهيئة الاقتصاد التابعة للنظام.

وسبق أن أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات بحق أشخاص قدموا الدعم المادي للنظام عن طرق شركاتهم في سوريا من بينهم السوريون ياسر عباس وعدنان العلي ومحمد القاطرجي، إضافة إلى اللبناني فادي ناصر”. أمّا الكيانات فهي “شركة القاطرجي ومقرّها سوريا، وشركتا ناسكو للكيماويات وآبار للخدمات النفطية ومقرهما لبنان، إضافة إلى شركتي إنشاء خطوط الأنابيب الدولية وسونكس للاستثمارات ومقرهما الإمارات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى