محلية

قسد تختطف طفلة شمال الحسكة

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، الأحد، قيام عناصر تابعين لـ “قسد” باختطاف طفلة في مدينة الدرباسية شمال الحسكة، الخميس الماضي.

وبحسب مصادر محلية فإن عناصر تابعين لقسد اختطفوا الطفلة “لينا عبد الباقي خلف” البالغة من العمر 14 عام من قرية “تل كرم” التابعة لمدينة الدرباسية شمال الحسكة”.

وأضافت المصادر بأن العناصر برروا الاختطاف على أنه بهدف التجنيد الإلزامي في صفوف قسد”.

وسبق أن اختطفت “قسد”، الثلاثاء الماضي، الطفلة “رونيدا داري” البالغة من العمر 12 عاماً في بلدة “عامودا” شمال الحسكة بهدف تجنيدها في صفوفهم.

ويعتبر الجهاز الأمني “الأسايش” التابعة لـ “قسد” مسؤول عن حملات دهم واعتقال طالت عدداً كبيراً من المدنيين في مناطق سيطرتها، إضافة لاعتقالات لشن حملات التجنيد الإلزامي.

وتعتمد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” اختطاف الأطفال بمناطق سيطرتها شمال شرق سوريا، وتجنيدهم في صفوفها على الرغم من توقيعها خطة عمل مع الأمم المتحدة لإنهاء تجنيد الأطفال.

يشار إلى أنّ تجنيد الأطفال محظور في القانون الدولي الإنساني، الذي ينص على أنه “لا يجوز تجنيد الأطفال دون سن الخامسة عشرة في القوات أو الجماعات المسلحة، ولا يجوز السماح بإشراكهم في العمليات العدائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى