سياسي محلي

قرنفل: هل ثمة مشروعية لانتخابات تجري تحت وطأة البسطار العسكري؟

خاص ـ شاهد

تساءل رئيس تجمع المحامين الأحرار، الأستاذ غزوان قرنفل، عن وجود أية مشروعية للانتخابات البرلمانية التي يجريها النظام تحت وطأة البسطار العسكري.

وقال قرنفل في تصريح خاص لـ”شاهد”، السبت، لا يمكن أن تتم مقاربة سلوك النظام وأفعاله على فكرة المشروعية، فالنظام مجرد عصابة وضعت يدها على السلطة وابتلعت الدولة.

وأضاف أن الانتخابات مجرد سيرك يتبارى فيه المهرجون والحواة لتقديم عروضهم من أجل كسب تصفيق المتفرجين، والاختلاف هذه المرة أن خيمة السيرك مهترئة والانتخابات تجري في العراء.

ونوه قرنفل ألا مشروعية لأي شيء في سوريا في زمن السلم، ومن باب أولى أن تفقد جميع المناسبات مشروعيتها زمن الحرب والتدخلات الخارجية واستحضار السلاح في المشهد القائم.

وأوضح أن المرشحين منقسمون بين ولاء بعضهم لإيران وولاء آخرين لروسيا، في حين تجمعهم جميعاً فكرة كونهم قطيعاً في هذا البرلمان، كما كل البرلمانات في حكومات الاستبداد.

وأكد أن مرشحي مجلس شعب النظام يتسابقون للانتقال من صفوف الجمهور المشاهد إلى صفوف مهرجي السيرك، فقط لتكتمل ادعاءات النظام بأنه دولة وليس مجرد عصابة مارقة.

وتجري انتخابات برلمانية في مناطق سيطرة النظام، الأحد، في ظل انهيار اقتصادي كامل ونقص كبير في أبرز متطلبات الحياة كالخبز والغاز والوقود والكهرباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى