محلية

قتل واغتصاب ونهب في مناطق سيطرة النظام

صورة تعبيرية

انتشرت حوادث القتل والاغتصاب والنهب مؤخرا، في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام.

وقالت وسائل إعلام، أن شابا من بلدة الذيابية بريف دمشق قتل شقيقته الثلاثينية بعد أن اغتصبها، قبل يومين.

وأشارت إلى معرفة والدهما بتفاصيل الجريمتين، مؤكدة أنه نسق مع شقيقها لقتلها بحجة سمعتها السيئة في الحي.

وأقدم عنصران من عناصر قوات الأسد قبل أيام، على نهب منزل في منطقة بيت سحم بريف دمشق بعد أن قتلا عائلة تعيش فيه، وأحرقاها لإخفاء الجريمة.

وأكدت وسائل إعلام أن العنصرين طعنا الزوج عدة طعنات بسكين حادة، ثم اغتصبا الزوجة وطعناها، إضافة إلى طعن ثلاثة أطفال حتى الموت.

وذكرت أنهما أحرقا المنزل بعد أن شربا القهوة فوق جثث الضحايا، ومن ثم قتلا العائلة وسرقا مبلغ من المال، ولاذا بالفرار.

وتعاني مناطق سيطرة النظام من انتشار الفلتان الأمني، نتيجة انتشار سلاح مليشيات الأسد، ودخول المليشيات الإيرانية، وانشغال النظام بملاحقة المعارضين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى