محلية

قبيل بدء تطبيق قانون قيصر احتكار للأدوية في مناطق سيطرة النظام وارتفاع سعرها

 

قبيل بدء تطبيق قانون قيصر احتكار للأدوية في مناطق سيطرة النظام وارتفاع سعرها

 

خاص ـ شاهد

بدأت شركات الأدوية في مناطق سيطرة النظام بالامتناع عن تزويد الصيدليات ومراكز التوزيع بأنواع عديدة من الأدوية، في خطوة لاحتكار الدواء ورفع سعره قبيل البدء بتطبيق قانون قيصر.

وقال الطبيب ياسر العمر لـ”شاهد”، الثلاثاء، إن شركات الأدوية بدأت باحتكار الدواء ورفع سعره بين 50 إلى 600%، حسب نوع الدواء، ففي حين سيرتفع سعر الأدوية البسيطة بنحو 50%، أما الأدوية الفعالة كأدوية أمراض السكري والضغط والقلب، فسترتفع بنسبة 600%، حسب مصادر خاصة.

واستهجن الطبيب استباق الشركات لتطبيق قانون قيصر، باحتكار المنتجات ورفع سعرها، في تضييق جديد على السكان في مناطق سيطرة النظام.

وأكد العمر أن مناطق الشمال السوري المحرر لن تتأثر بارتفاع الأسعار وفقد بعض أنواع الأدوية، بسبب وجود البديل التركي الفعال، والذي يغني المحرر عن أدوية شركات النظام بالكامل.

وحذر العمر من انعكاس الأمر على المناطق المحررة، ونوه إلى أن أي تأثر بسياسة النظام سيكون متاجرة بأمراض الأهالي وآلامهم وأرواحهم.

وأشاد الطبيب بالدواء التركي وفعاليته، واصفاً إياه بالبديل الجيد عن الأدوية القادمة من مناطق سيطرة النظام.

ومن المنتظر البدء بتطبيق قانون قيصر منتصف شهر حزيران الجاري، ويقضي بفرض عقوبات مشددة على النظام السوري وداعميه دولاً وأفراداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى