محلية

في ذكرى استشهاد الساروت “إدلب تنتفض”

خاص شاهد

خرج مئات المدنيين في مدينة إدلب، الاثنين، في مظاهرة تخليدا لذكرى استشهاد حارس الثورة السورية وبلبلها عبد الباسط الساروت.

ورفع المتظاهرون صور الشهيد الساروت وجددوا القسم على الاستمرار بالثورة حتى تحقيق أهدافها، و نادوا بإسقاط النظام.

والساروت من مواليد حي البياضة حمص، وكان حارس مرمى نادي الكرامة والمنتخب السوري للشباب لكرة القدم، والتحق بالثورة السورية منذ أيامها الأولى.

قاد المظاهرات في أحياء حمص القديمة وأنشد لها حيث لقّب بـ”بلبل الثورة”، بقي في مدينة حمص وعاش الحصار والقصف وأسس كتيبة “شهداء البياضة” وأصيب عدة إصابات أثناءها.

فقد اثنين من إخوته أثناء محاولة فك الحصار عن أحياء حمص، وخرج مع المهجرين إلى ريف حمص الشمالي في العام 2014، من ثم هُجّر ثانية إلى الشمال السوري.

واستشهد الساروت مساء السابع من شهر حزيران 2019 متأثراً بإصابته في معركة تحرير قرية تلح ملح شمال حماة ، وشيعه آلاف السوريين في التاسع من الشهر نفسه، ودفن في بلدة الدانا شمال إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى