سياسيدوليمحلي

في اليوم العالمي لمحو الأمية الائتلاف الوطني يؤكد أن ملايين الأطفال السوريين محرومون من التعليم

صورة تعبيرية

حذّر الائتلاف الوطني من كارثة تفشي الأمية وانهيار العملية التعليمية بكل عناصرها، بسبب ممارسات النظام السوري من تدمير للمدارس وقتل وتهجير الطلاب والنعلمين.

وأصدر الائتلاف، الأربعاء، بياناً نُشرت تفاصيله على الموقع، بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية الذي صادف أمس الثلاثاء، مؤكداً أنه “فيما لا يزال ملايين الأطفال في سورية محرومين من حق التعليم”.

وأوضح البيان أن “أطفالنا خارج المدارس، يعيشون حاضراً كارثياً، وينتظرهم مستقبل غامض، دون أدنى تأهيل معرفي لمواجهة تحديات الحياة، ناهيك عن بناء إنسان متوازن قادر على المساهمة في بناء وطنه وإعماره وإصلاح ما خربه النظام فيه منذ عقود”.

وأشار إلى أن “الحكومة السورية المؤقتة تبذل طاقتها لتلافي الكوارث التي تسبب بها النظام من خلال استهداف المدارس وقصفها وتدميرها والتعامل معها كأهداف عسكرية، جرائم موثقة تنتظر محاسبة المسؤولين عنها”.

ويعتمد النظام وروسيا استراتيجية ممنهجة لتدمير المدارس عبر تسع سنوات من عمر الثورة، ما تسبب بخروج معظمها عن الخدمة إضافة إلى استشهاد عدد كبير من الطلاب والمعلمين، إضافةً إلى تهجيرهم وحرمانهم من حق التعليم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: