سياسي محلي

فهد المصري: أنهى نظام الأسد 50 عاماً في الحكم وهي المدة المحددة لهذا المشروع

 

كشف فهد المصري، رئيس المكتب السياسي لجبهة الإنقاذ الوطني، أن نظام الأسد أنهى، الجمعة 17 تموز، مدة 50 عاماً في الحكم، وهي الفترة الزمنية المخددة لهذا المشروع بركنيه، نظام الأسد ونظام ولي الفقيه في إيران.

وقال المصري في منشور على صفحته الرسمية في فيس بوك، الجمعة، أنهت عائلة الأسد اليوم 50 عاماً في السلطة والإجرام والنهب البربري.

وأضاف أن هناك تطورات عديدة حصلت في الثلاثة أشهر الأخيرة، وهي “تؤكد على كلامنا السابق بشأن ما ينتظر الأسد بعد تاريخ 17 تموز”، وأهمها، انقضاء المدة الزمنية للمشروع القائم على نظام الأسد ونظام ولي الفقيه في إيران، وهي 50 عاماً.

وأشار إلى أن صدور قانون قيصر والبدء بتنفيذه، والانقسام الحاصل داخل الدائرة الضيقة للنظام والمتجلي بالخلافات مع مخلوف، وانهيار الاقتصاد، وانفجار المظاهرات السلمية في درعا والسويداء، ولقاء نائب وزير الخارجية الروسي مع معاذ الخطيب، كلها تطورات تنبئ بأن الأسد غير قادر على البقاء.

ونوه أن الشهور الثلاثة الأخيرة حملت أيضاً توجيه الاتهام للنظام بارتكاب جريمة استخدام السلاح الكيماوي، والتصفيات الكبيرة داخل النظام واعتقال رئيس الوزراء السابق عماد خميس، والمآزق الاقتصادية المتمثلة بانعدام وجود الخبز والغاز.

وتساءل المصري، بعد كل هذه التطورات وغيرها، هل باستطاعة الأسد البقاء في الحكم؟

وعاود المصري التأكيد على أن رحيل بشار الأسد عن الحكم لن يستغرق إلا أياماً أو أسابيع قليلة، منوهاً أن بشار قد يتمنى الانتحار لو علم “بالمصير الذي ينتظره”.

ويصادف، الجمعة، ذكرى تولي بشار الأسد مقاليد الحكم في سوريا خلفاً لوالده، بعد عملية تعديل للمادة 83 من الدستور والتي تحدد عمر الرئيس بأربعين عاماً وتخفيضها إلى سن الرابعة والثلاثين، غُيّب عنها الشعب السوري بالكامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى