محلي

فضيحة جديدة “السورية للتجارة” التابعة للنظام تطلق مزايدة علنية لبيع مواد غذائية منتهية الصلاحية

أعلن فرع حمص بالمؤسسة السورية للتجارة قبل يومين، مزايدة علنية بالظرف المختوم لبيع 175 طناً من المواد الغذائية منتهية الصلاحية.

ونشر موالون صورة الإعلان متسائلين عن الأسباب التي تجعل كل تلك الأطنان من المواد الغذائية في مخازن المؤسسة حتى تنتهي صلاحيتها، بينما تباع في الأسواق بأسعار مضاعفة.

وأبدوا استغرابهم من كيفية إعلان حكومة النظام بيع تلك المواد، وهي تعرف أن من سيشتريها سيقوم ببيعها في السوق السوداء بعد إعادة تدوريها بتاريخ صلاحية جديد، وبأسعار عالية. متسائلين عن السبب الذي منع المؤسسة من طرحها للبيع قبل انتهاء صلاحيتها بأسعار مخفضة.

وفي تبرير ساذج يحاول التهرب من المسؤولية قال مدير فرع المؤسسة في حمص، عماد ندور، لوسائل إعلام موالية، إن المواد منتهية الصلاحية موجودة منذ الإدارة السابقة، نافياً معرفته الكثير من المعلومات عنها.

وتعتبر مراكز “السورية للتجارة” من أكثر مؤسسات النظام فساداً منذ عقود، حيث تتم فيها الصفقات المشبوهة وتمرر عبرها البضائع الرديئة غير القابلة للبيع في الأسواق، وبأسعار تكلف الخزينة الملايين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: