اقتصاديمحلي

فساد مؤسسة تابعة للنظام تفضحه محاصيل السويداء

فساد مؤسسة تابعة للنظام تفضحه محاصيل السويداء

 

نقلت وسائل إعلام محلية، الجمعة، عن شكوى قدمها مزارعو السويداء، حول عملية غش من مؤسسة إكثار البذار بحقهم.

وأفاد موقع “السويداء 24″، نقلاً عن أحد المزارعين أن “القمح الذي يُباع سنوياً للمزارعين يكون ممزوجاً بالشعير، حيث يقوم معظم الفلاحين بزراعته فورا، وعند الحصاد يختلط الشعير بالقمح، فيتم تجريم القمح”.

وأكد المزارع أنهم يشترون بذار القمح “مخلوطة بالشعير من المؤسسة على أنها قمح صافٍ وبسعر القمح لا الشعير، وعند الحصاد يتم محاسبتنا على وجود الشعير بين حبات القمح، فلماذا لا تُحاسَب المؤسسة على خلطها الشعير ببذار القمح”.

وأشار المزارع إلى أن هذه العملية تسمى “تجريم القمح”، أي التأثير على جودته ما يجعل سعره عند المبيع أقل بكثير من القمح الصافي.

ويعمّ الفساد جميع مؤسسات النظام الخدمية والاجتماعية والعسكرية والإنسانية، وحتى الدينية. بضوء أخضر من المسؤولين للحصول على حصصهم من عمليات الفساد مهما كان نوعها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: