سياسي

فرنسا ترفض هجوم حفتر على طرابلس وصحيفة أمريكية تؤكد مساعدة روسيا له بالسيطرة على حقل الشرارة

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الاثنين، أن بلاده رفضت هجوم خليفة حفتر على طرابلس في ليبيا.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي جمعه بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن فرنسا لا تدعم خليفة حفتر ولم تقبل بهجومه على طرابلس.

وأضاف ماكرون أنه واجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن وجود مرتزقة شركة فاغنر الروسية للقتال إلى جانب حفتر.

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، نقلاً عن مسؤولين أوروبيين، أن عسكريين روس ساعدوا حفتر بالسيطرة على حقل الشرارة، أكبر حقول النفط في ليبيا.

وأوضحت الصحيفة أن طائرة شحن روسية أوصلت، خلال الأسبوع الماضي، أسلحة وقوات لدعم حفتر، كما أكدت طباعة روسيا 100 ألف طن من أوراق العملة الليبية لدعم حفتر، بحسب سجلات جمارك روسية حصلت عليها.

وكانت وزارة الخارجية الليبية أعلنت سيطرة مرتزقة من فاغنر الروسية والجنجويد السودانية على حقل الشرارة النفطي، أكبر حقول النفط في البلاد، وأكدت أن هذا الحدث يلحق الضرر بالأمن القومي الليبي والمصالح الأمريكية والغربية، التي ستضطر لمواجهة “التغول الروسي”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق