ميدانية

على خطى قوات النظام التواصل مع الأهل جريمة عند قسد

صورة تعبيرية

شنّ الجناح الأمني في قسد (الأسايش)، حملة اعتقالات بحق 8 لاجئين سوريين داخل مخيم السمن شمالي الرقة، دون معرفة الأسباب.

وبحسب مراسل وكالة شاهد في المنطقة فإن مجموعة من الأسايش وعناصر من قسد اقتحمت صباح، الجمعة، مخيم السمن بعد تطويقه بشكل كامل”.

وأضاف أنه “تم مداهمة أربع خيام للاجئين و تم اعتقال 8 مدنيين دون معرفة الأسباب حتى الآن، أو المكان الذي تم اقتيادهم إليه”.

في حين ذكرت صفحات موالية لقسد في المنطقة أن “سبب المداهمة هو تواصل المعتقلين مع ذويهم في مناطق درع الفرات واتهامهم فيما بعد بالتعاون مع الجيش الوطني”.

وأشار المراسل إلى أن “أهالي المخيم حاولوا التدخل لمنع اعتقال الأشخاص بسبب صلة القرابة بينهم إلا أن قسد هددت باعتقالات أوسع في حال التدخل”.

و تقوم قسد بافتعال اعتقالات عشوائية لتأكيد تواجدها وبث الرعب في قلوب المدنيين، في حين أن مناطق سيطرتها تشهد فلتانا أمنيا واسعا من تفجيرات و اغتيالات يرى مراقبون أنها مفتعلة، للتخلص من معارضيها و استخدام الأمر ذريعة لاستمرار التضييق الأمني على الأهالي و أسباب أخرى سبق ذكرى في تقرير سابق.

وتمارس قسد انتهاكات بحق المدنيين في مناطق سيطرتها، تشمل الاعتقالات والسلب وإيذاء النساء في الكلام على الحواجز، وحرمان الأهالي من أبسط الخدمات كمياه الشرب والكهرباء، بحسب منظمات حقوقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى