دولي

“عقوبات حماة ومعرة النعمان” تطال حافظ بشار الأسد

أصدرت الإدارة الأمريكية قائمة عقوبات جديدة الأربعاء، تحمل اسم “عقوبات حماة ومعرة النعمان”.

وطالت العقوبات الأمريكية الجديدة حافظ بن بشار الأسد، إضافة إلى رجل الأعمال المرتبط بالنظام وسيم أنور القطان، وزهير توفيق الأسد، وولده كرم الأسد، و الفرقة الأولى في جيش النظام.

ولفتت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان، إلى أنّ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها، أدرج رجل أعمال وتسعة كيانات على لوائح العقوبات.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، حول سبب التسمية “قبل تسع سنوات، قامت قوات بشار الأسد بحصار وحشي لمدينة حماة، ما أسفر عن مقتل العشرات من المتظاهرين السلميين، في إشارة صادمة إلى ما سيحدث بعد ذالك. وقبل عام واحد، قام نظام الأسد وحلفاؤه بقصف سوق مزدحم في معرة النعمان، ما أسفر عن مقتل 42 من السوريين الأبرياء”.

وأضاف بومبيو “لا بد أن تكون هناك مساءلة وعدالة لضحايا حماة ومعرة النعمان، وجرائم الحرب الأخرى والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها نظام الأسد”.

وأكد على أن “لدى نظام الأسد وأولئك الذين يدعمونه خياراً بسيطاً، إما أن يتخذ خطوات لا رجعة فيها نحو حل سياسي دائم لإنهاء الصراع السوري، الذي دعا إليه قرار مجلس الأمن 2254 أو يواجه شرائح جديدة من العقوبات التي ستشلّه”.

وأشار إلى ضرورة “تحميل المسؤولية لبشار الأسد ونظامه على الفظائع التي ارتكبها، بينما نخلد ذكرى ضحاياهم”.

وتابع بومبيو “جيش نظام الأسد بات رمزاً للوحشية والقمع والفساد، لقد قتل مئات الآلاف من المدنيين، واحتجز وعذب المتظاهرين السلميين، ودمر المدارس والمستشفيات والأسواق من دون أدنى احترام للحياة البشرية”.

يذكر أن الإدارة الأمريكية أصدرت القائمة الأولى للعقوبات ضمن قانون قيصر، منتصف حزيران الفائت، والتي شملت لأول مرة زوجة رأس النظام أسماء الأخرس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: