سياسي دولي

عصيان مدني وفرض لحظر التجول ماذا يجري في أمريكا !!

أثارت قضية مقتل المواطن الأمريكي تداعيات خطيرة في الولايات المتحدة، حيث تم الإعلان عن حالة الطوارئ جرّاء موجة مظاهرات واحتجاجات وصلت إلى البيت الأبيض.

وبحسب مصادر إعلامية أمريكية فإن الشرطة ألقت القبض على ما يقارب 1400 شخص في 17 ولاية أمريكية، بسبب المظاهرات التي خرجت بعد مقتل “جورج فلويد” من قبل الشرطة.

وأضافت بأن “الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين وصلت الأحد إلى أسوار البيت الأبيض وسط العاصمة واشنطن”.

وأشار الرئيس “دونالد ترامب” في تصريحات صحفية على أن “وفاة جورج فلويد في شوارع مينيابوليس مأساة خطيرة”، لكنه أضاف أنّ ذكرى فلويد أساء إليها “مشاغبون ولصوص وفوضويّون”، داعيًا إلى “المصالحة والعدالة، وليس الكراهية والفوضى”.

الجدير ذكره أن الشرطة الأمريكية قامت بقتل المدعو “جورج فلويد”، 46 عاماً، وهو مواطن أمريكي من أصول إفريقية، في ولاية مينيسوتا يوم الاثنين الماضي بعد أن وضع ضابط شرطة ركبته على عنقه لأكثر من ثماني دقائق.

وتم تداول شريط فيديو يوثق الجريمة على مدار واسع، وألقي القبض لاحقاً على الضابط ويواجه اتهاماً بجريمة قتل من الدرجة الثالثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى