إنساني

طفلة سورية تسمع صوتها للمرة الأولى بمساعدة أتراك

سمعت الطفلة السورية اللاجئة في تركيا “فاطمة عفاش” صوتها للمرة الأولى، الأربعاء، بعد مساعدة صيدلاني تركي وشركة سماعات تركية.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن الطفلة فاطمة البالغة من العمر عشرة أعوام تعيش في ولاية كوجالي شمالي غربي تركيا، وهي تعاني من الصمم والبكم منذ الولادة.

وأوضحت وسائل الإعلام أن الطفلة فاطمة خضعت لفحوصات طبية بالتعاون مع إحدى الشركات في تركيا، بمساعدة الصيدلاني التركي جانر غوشمز.

وقال الصيدلاني غوشمز “أخضعنا فاطمة للفحوصات الطبية اللازمة، ووفرنا لها سماعة أذن خاصة بالتعاون مع إحدى الشركات، لتتمكن اليوم من سماع الأصوات وصوتها للمرة الأولى، لكنها لن تكون قادرة بسهولة على الكلام بسبب تأخرها في تلقي العلاج”.

وتحدثت مالكة الشركة التركية التي قدمت السماعات، “كوثر أويار”، بالقول إن “فاطمة يمكنها اكتساب القليل من القدرة على الكلام في حال مواظبة أهلها على اصطحابها إلى مراكز إعادة التأهيل”.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن الطفلة شعرت بفرحة كبيرة لدى سماعها صوتها للمرة الأولى، ما أثار مشاعر الجميع من حولها ودفعهم إلى البكاء.

ويقيم في تركيا من السوريين بحسب الإحصائيات الرسمية التي نشرتها منظمة اللاجئين التركية، من المسجلين تحت الحماية ما يزيد عن ثلاثة ملايين شخص.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: