محلي

“ضرباً بالأيدي”… حاجز للنظام يقتل مدنياً بدرعا

صورة منقولة

قتل شاب مدني وذلك جرّاء تعرضه للاعتداء من قبل حاجز لقوات النظام، مساء الثلاثاء، في مدينة نوى الواقعة في الريف الغربي لمحافظة درعا.

وبحسب “تجمع أحرار حوران” فإنّ “الشاب “حذيفة محمد خير الشولي” تم إيقافه من قبل حاجزٍ “طيار” مؤقت لقوات النظام وقتله ضرباً بالأيدي”.

وأضاف بأنه “بعد وصوله على متن دراجة نارية إلى حاجز عسكري طيّار، مؤلف من عناصر شرطة وأمن جوي، اعترضته عناصر الحاجز بقطع طريقه ثم قامت إحدى السيارات العسكرية التابعة للنظام بصدم الدراجة النارية”.

وتابع “بأنهم لم يكتفوا بصدمه بالسيارة بل ضربوا الشاب وشتموه ومزقوا قميصه رغم محاولات الأهالي التدخل في الحي الشمالي على طريق الصناعية – كازية النابلسي في مدينة نوى”.

وأشار إلى أنه تم إسعاف الشاب بعد مغادرة عناصر النظام إلى المشفى إلا أنهم لم يتمكنوا من إنقاذه وفارق الحياة”.

وتستمر عمليات الاغتيال بوتيرة متصاعدة في درعا، تطال مدنيين وعسكريين فيما لم تتبنّ أية جهة مسؤوليتها عن هذه العمليات، في ظل عدم قدرة قوات النظام والقوات الروسية والميليشيات الإيرانية على ضبط الأمن في المنطقة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: