اقتصاديمحلي

ضرائب النظام تجبر MTN للخروج من سوريا

 

ضرائب النظام تجبر MTN للخروج من سوريا

 

أعلنت شركة “MTN” عن نيتها بيع أسهم فرع شركتها في سوريا بهدف “تخفيف محفظتها في الشرق الأوسط” بعد ضرائب النظام الأخيرة وفقاً لإدارتها.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الرئيس التنفيذي لـ”MTN”، روب شوتر” تأكيدات بأن الشركة، وصلت إلى مرحلة المفاوضات المتقدمة مع “تيلي إنفست” الشريك معها بنسبة 25% لبيعها أسهم اتصالات سوريا”.

وأضافت بأن “الشركة ترغب في التركيز على استراتيجيتها في إفريقيا وتخفيف محفظتها في الشرق الأوسط”.

وأشارت “رويترز” إلى أن أفرع الشركة في الشرق الأوسط، أسهمت بأقل من 4% من أرباح “MTN” قبل خصم الضرائب وإطفاء الدين، خلال النصف الأول من 2020.

وتملك الشركة أفرعًا في سوريا واليمن وأفغانستان، كما تملك 49% في شركة “إيران سيل” للاتصالات.

ودخلت MTN إلى سوريا عبر شراكة مع أريبا المملوكة لشركة “تيلي إنفست” لصاحبها نجيب ميقاتي اللبناني في عام 2007.

وسبق أن أعلنت “الهيئة الناظمة التابعة لوزارة الاتصالات في حكومة النظام أن على شركتي سيرتيل و “mtn” تسديد ضرائب بقدر 233.8 مليار ليرة سورية وحددت تاريخ 5 آذار الموعد النهائي للرد.

وظهر بعدها رجل الأعمال “رامي مخلوف” صاحب شركة “سيريتل” في ثلاثة تسجيلات على الفيسبوك، رافضاً للقرار ومعتبراً إياه غير محق وهدفه تدمير الاقتصاد السوري والشركات التابعة له، ويختفي مؤخراً وسط أنباء عن قيامه بسحب جميع أمواله من سوريا الغير المصادر عليها من قبل النظام.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: