محلي

صراع إيراني روسي يظهر جليا في درعا و اشتباكات واسعة

 

صراع إيراني روسي يظهر جليا في درعا و اشتباكات واسعة

 

نشبت اشتباكات عنيفة، السبت، إثر خلاف بين عناصر من اللواء الثامن في الفيلق الخامس المحسوب على روسيا و عناصر تابعين لأمن الدولة في قوات النظام في بلدات ريف درعا الشرقي.

وبحسب مصادر محلية فإن الاشتباكات سجلت في كل من بلدات صيدا وكحيل بريف درعا الشرقي، على خلفية مقتل اثنين من عناصر الفيلق الخامس بالقرب من بلدة محجة على الطريق الدولي دمشق درعا”.

وأضافت المصادر بأن القيادي “حسن القداح ” قُتل جراء الاشتباكات بالقرب من بلدة محجة، عصر اليوم السبت، وسقط جريحان آخران”.

وأشارت إلى أن “رتلاً للواء الثامن توجّه من مدينة بصرى الشام نحو بلدة محجة، وسط حالة من التوتر تسود المنطقة”.

وسبق أن تم استهداف حافلة تقل عناصر تابعين للفيلق الخامس راح ضحيتها أكثر من ثلاثين عنصراً بين قتيل و جريح من الذين رفضوا الانخراط في معارك ادلب حسب مراقبين، في حين اتهم ناشطون المليشيات الإيرانية وعناصر موالية لها بالعملية.

الجدير ذكره عمليات الاغتيال في درعا تتواصل دون معرفة الجهات المنفذة، بالتزامن مع مظاهرات شعبية تطالب بإسقاط النظام وإخراج الميليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله من المنطقة، وتندد بالفلتان الأمني.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق