دولي

صحيفة روسية: سوريا ساحة اختبار لا تقدر بثمن

صحيفة روسية: سوريا ساحة اختبار لا تقدر بثمن

 

اعتبرت صحيفة روسية التدخل العسكري في سوريا تجربة لا تقدر بثمن، وأكسبت خبرة قتالية كبيرة للعناصر والضباط في الجيش الروسي.

جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية، حيث قالت فيه أن: “63 ألف جندي و26 ألف ضابط و434 جنرالاً تلقوا خبرة قتالية عملية في سوريا”.

وأضاف تم “اختبار ما يقرب من 90% من طياري القوات الجوفضائية الروسية في ظروف القتـال الحقيقية”.

وأشار التقرير إلى أن “سوريا أعطت دفعة نوعية لتطوير القوات الروسية، وزادت من طلبات شراء السلاح الروسي”.

وأوضح أن “التدخل الروسي في سوريا قضى على 35 ألفاً مقاتل ممن أسمتهم بـ”الوهابيين الأشرار” بتكاليف أقل بكثير من التكاليف التي كانت ستضعها روسيا للقضاء عليهم في حال انتشروا في روسيا”.

ونوّه إلى أنه في حال عدم التدخل في سوريا كان على روسيا نشر جيش إضافي في المنطقة الجنوبية بتكاليف 150 مليار روبل روسي في السنة، بالمقابل يكلف انتشار القوات الروسية في سوريا 58 ملياراً”.

وكشفت الصحيفة عن “استثمارات روسيا الاقتصادية في سوريا، لافتةً إلى أن بلادها استحوذت على أشياء في سوريا، بفعل تدخلها العسكري، لا يمكن الحصول عليها في الأسواق”.

وبيِّنت أن “روسيا حصلت على ميناء وقاعدة جوية على البحر الأبيض المتوسط بثمن استخدام “مجاني” لمدة 49 عاماً، وقاعدة حميميم، ونشر سفن حربية ونووية في ميناء طرطوس”.

وختمت الصحيفة التقرير بالإشارة إلى أن التدخل الروسي حافظ على أموال المستثمرين الروس في سوريا المقدر بـ 20 مليار دولار في سوريا.

ويصادف اليوم الذكرى الخامسة للعدوان الروسي على سوريا، والذي أنقذ نظام الأسد من السقوط عبر تدمير المدن والقرى وقتل آلاف المدنيين وتشريدهم واحتلال الأراضي بمساعدة المليشيات الإيرانية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: