سياسي

صحيفة بريطانية: الأسد يواجه أكبر مشاكله منذ اندلاع الثورة السورية

 

صحيفة بريطانية: الأسد يواجه أكبر مشاكله منذ اندلاع الثورة السورية

 

كشفت صحيفة “الصندي تايمز” البريطانية الاثنين أن النظام السوري ورأسه بشار الأسد يواجه أكبر مشاكله منذ اندلاع الثورة في البلاد عام 2011.

ونقلت صحيفة “يني عقد” التركية عن “الصنداي تايمز” البريطانية، إنّ النظام -بسبب الموقف الروسي- يواجه المشكلة الكبرى بالنسبة إليه منذ اندلاع الثورة السورية وحتى اللحظة”.

وأضافت أن قاطني دمشق لم يعانوا خلال السنوات الماضية كما يعانون الآن بشكل شبيه للواقع الذي كانت تعيشه المناطق المحاصرة، مع اقتراب قانون قيصر وما يجري من تضييق بسبب وباء كورونا.

وأشارت الصحيفة لتصريح الخبير الاقتصادي في أحد مراكز الأبحاث في الشرق الأوسط “كريم شعار” بأنّ شعبية بشار انخفضت بسبب التدهور الاقتصادي خلال الأشهر الـ 6 الأخيرة، إلى مستوى لم تنخفض إليه حتى في سنوات الحرب الـ 9″.

ونقلت شهادات من أهالي وشخصيات بارزة بأن سوريا مقبلة على شح ونقص حتى في الأدوية الرئيسية، حيث بات الناس يشعرون بالخوف أكثر من أي وقت مضى”.

وأكدت على أنّ عائلة الأسد لم تكن تتوقع هذه النهاية بعيد الحرب.

ونوّهت الصحيفة إلى أن “دمشق واللاذقية بقيتا بعيدتين عما شهدته العديد من المحافظات السورية الأخرى من ظروف صعبة وقاسية، إلا أنّ النظام في الآونة الأخيرة بات يواجه مشاكل كبيرة للغاية لم يكن يتوقعها”.

وختمت بتذكيرها بقانون قيصر الذي أخاف رجال الأعمال السوريين، والذي من المفترض دخوله حيز التنفيذ في تاريخ 17 حزيران الجاري، ويعتبر ضربه قاسية للنظام.

الجدير ذكره أن سوريا تشهد حالة من التدهور الاقتصادي الكبير الذي انعكس سلبياً على المواطنين وعبروا عن غضبهم في بعض المناطق أبرزها محافظة السويداء وطالبوا بإسقاط النظام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق