محلية

شقيق العميد أحمد رحال: لا علاقة لانتقاد العميد للجيش الوطني بموضوع الاعتقال والقضية قانونية

شقيق العميد أحمد رحال: لا علاقة لانتقاد العميد للجيش الوطني بموضوع الاعتقال والقضية قانونية

 

خاص – شاهد

أكد يوسف رحال شقيق العميد أحمد رحال أن اعتقال الأخير ليس له علاقة بانتقاده للجيش الوطني أو خلافه مع أحد، والقضية قانونية بحتة.

وقال رحال في حديث خاص لوكالة “شاهد”، الثلاثاء، إن “كل ما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن أسباب الاعتقال وما يتعلق بانتقادات الجيش الوطني أو خلافات معه فذلك غير صحيح”.

وأضاف “السبب الحقيقي الذي أكدته زوجته هو الأوراق الثبوتية والإقامة وطريقة سفره خارج الدولة ودخوله إليها وهي مشكلة قانونية وليس لانتقاداته للجيش الوطني أية علاقة بسبب وجود هامش من الديمقراطية لدى الدولة التركية”.

وأوضح أن شقيقه “عرض على القاضي ودافع عن نفسه بنفسه وصدر قرار براءته ويعتبر بحكم المفرج عنه ولكن في القانون التركي أية مشكلة مع شخص سوري فوراً يحال للترحيلات فيقرروا ترحيله ولذلك أرسل إلى منطقة ساتالجا وهي مركز دائرة الهجرة”.

وتابع حديثه “وفي نفس الوقت فيها مكان للحجر الصحي وهو أمر ضروري بسبب اختلاط العميد أثناء المحاكمة لذلك فرض عليه حجر صحي لمدة 14 يوماً وهو عبارة عن سكن فندقي ووضعه ممتاز والحمد لله رب العالمين”.

وأشار إلى أنهم يحاولون “عبر محامين الدخول بشكل قانوني للطعن بقرار الترحيل وعرضت عليه بعض الدول لكنه يصر على البقاء داخل تركيا ولا يرغب بالخروج منها”.

ونوه شقيقه إلى أن “بعض الشخصيات التي كانت على خلاف مع العميد في عدة لقاءات ونقاشات تدخلوا شخصياً للمساعدة وقدموا خدمات قانونية واستشارية وكل ما يستطيعون تقديمه ونشكرهم على ذلك كما نشكر الدولة التركية والقضاء التركي”.

وختم حديثه مؤكداً على رفضهم “أي تضامن مع العميد أحمد رحال يبنى على أساس شتم وإساءة للدولة التركية أو أجهزتها الأمنية، ولدينا ثقة بالعدالة في تركيا ونرفض محاولات الصيد بالماء العكر للذين استغلوا اعتقال العميد ليشنوا هجوماً على الدولة التركية”.

وكانت السلطات التركية أوقفت العيد أحمد رحال قبل أيام، ما أثار التكهنات والتوقعات، حيث حاولت بعض وسائل الإعلام تسليط الضوء على حوارات أجراها الرحال، لتشويه صورة القضاء التركي والصيد بالماء العكر.

تحرير: نور أحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى