إنساني

شبكة حقوقية توثق مقتل 102 مدنياً في سوريا خلال شهر أيلول المنصرم

شبكة حقوقية توثق مقتل 102 مدنياً في سوريا خلال شهر أيلول المنصرم

 

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 102 مدنياً في سوريا خلال شهر أيلول الفائت.

وقالت الشبكة في تقرير السبت، إن 102 مدنياً قتلوا، بينهم 15 طفلاً و10 سيدات، من بين الضحايا 3 من الكوادر الطبية، إضافة إلى مقتل 12 ضحية قضوا بسبب التعذيب، وما لا يقل عن مجزرة واحدة.

وسجل التقرير اعتقال ما لا يقل عن 162 حالة اعتقال تعسفي، احتجاز في أيلول، بينها طفلان و6 سيدات على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا، كانت النسبة الأكبر منها على يد قوات النظام السوري في محافظات ريف دمشق فدرعا.

وذكر التقرير أن ما لا يقل عن 5 حوادث اعتداء على مراكز حيويَّة مدنيَّة سجلت خلال أيلول، كانت حالة واحدة منها على يد قوات النظام السوري، و4 على يد جهات أخرى، وكان من بين هذه الهجمات 1 على مدارس، و1 على سوق، و1 على آلية تابعة لمنظمة الهلال الأحمر.

وأكد أن عمليات القصف العشوائي غير المتناسب التي نفَّذتها “قسد” ذات القيادة الكردية تعتبر خرقاً واضحاً للقانون الدولي الإنساني، وإن جرائم القتل العشوائي ترقى إلى جرائم حرب.

ورصد التقرير ارتفاعاً في معدل جرائم القتل والسرقة في مناطق سيطرة النظام، إضافة إلى حوادث انتحار عدة لفئات عمرية مختلفة في معظم مناطق سوريا، كان جلها بسبب سوء الأوضاع المعيشية والفقر المدقع.

وتتصدر قوات النظام قوائم الانتهاكات في سوريا منذ سنوات في ظل دعم روسي وصمت دولي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: