محلي

سوريون موالون: كل الدول تسعى لمصالحها ولا أصدقاء لسوريا

سوريون موالون: كل الدول تسعى لمصالحها ولا أصدقاء لسوريا

 

عبر الكثير من السوريين الموالين عن غضبهم من أصدقاء النظام الذين لم يسارعوا للمساعدة في إطفاء الحرائق بريف اللاذقية.

وتذمر العديد من الموالين على صفحاتهم الشخصية في فيسبوك من روسيا وإيران الذين لم يرسلوا طائرات لإطفاء الحرائق، واكتفوا بإطفائها حول مواقعهم العسكرية فقط.

وقال حساب يدعى “Abu Ahmed”، الأحد، “لا يوجد دول صديقة ولا شقيقة، هناك دول لديها مصالح فقط”.

ورأى حساب يسمى “زمن الأغبياء”، أن الدول الصديقة تريد لسوريا أن تحترق حتى يستمروا بنهب ثرواتها و”مص دماء الشعب المعتر”.

ورد حساب يسمى “نبيل أبو علي” على طلب آخر بتدخل الدول الصديقة بقوله، “ماحدا رح ينفعك بشي أخدوا ثروات البلد ومشي الحال وآخر همهم الشعب السوري”.

وأوضح الموالي “Mohammad f Rokia” أن المنطقة المعرضة للحريق فقيرة، لا غاز فيها ولا نفط لذلك لن يساعدها أحد، فيما أكد المعلق الموالي “يوسف ابراهيم” أن قذارة القيادة السياسية السورية هي السبب في الحرائق.

واندلعت حرائق ضخمة في ريف وأحراش محافظة اللاذقية، استمرت ثلاثة أيام، أتت على مناطق وغابات واسعة ووصلت حتى المنازل في القرى القريبة.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: