إنساني

“سكان الذاكرة” يفضح جرائم النظام ويعرض صور 4600 طفل شهيد

“سكان الذاكرة” يفضح جرائم النظام ويعرض صور 4600 طفل شهيد

 

خاص ـ شاهد

أقام الناشط “تامر تركماني” معرض “سكان الذاكرة” في العاصمة التركية اسطنبول، وعرض فيه صوراً وتوثيقات لـ 4600 طفل استشهدوا منذ آذار 2011 حتى نهاية كانون الأول 2012.

وقال تركماني في تصريح خاص لـ “شاهد”، تم عرض صور ومعلومات 4600 طفل استشهدوا في أول عامين من عمر الثورة، ويعدّ هذان العامان دليل قاطع على إجرام النظام بحق المدنيين في ثورتهم السلمية.

وأضاف أن المعرض احتوى صوراً ومعلومات كاملة عن كل طفل ومكان وتاريخ وكيفية استشهاده، أما الأطفال الذين “لم نحصل على صور لهم فأدرجنا معلوماتهم ضمن جداول مكتوبة باللغتين العربية والتركية”.

وأوضح أن هذه الصور ستدخل ضمن أرشيف الثورة السورية تحت اسم “سكان الذاكرة” وأية صورة لطفل شهيد سيتم توثيقها تحت ذات الاسم.

ونوه إلى الإقبال الشعبي الكبير على المعرض، بالرغم من جائحة كورونا، حيث حضر المعرض أتراك وعرب وأجانب.

وأشار إلى ضرورة مواكبة الإعلام للمعرض الذي يفضح انتهاكات النظام وحلفائه، مؤكداً تغطيته من وسائل إعلام يابانية وبولندية وتركية وعربية.

وأكد تركماني أن عمله لن يتوقف، وسيستمر بعرض جرائم النظام بحق الشعب السوري، وأن هذا المعرض سيتم في الداخل السوري بعد عرضه في ولايتي أضنة وغازي عنتاب التركيتين.

ووجه رسالة إلى كافة شعوب العالم التي تستضيف لاجئين سوريين، بأن السوريين لم يتركوا بلدهم بحثاً عن المال والطعام، “وإنما خرجوا إلى بلدان أكثر أماناً هرباً من المحرقة التي ينفذها النظام وحلفاؤه بحق الشعب السوري”.

ويعمل تركماني على توثيق أسماء وصور الشهداء منذ بداية الثورة ويملك أرشيفاً يحتوي أكثر من 1.7 مليون صورة ومقطع مصور.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: