اقتصاد محلي

رويترز تؤكد حجر وزارة المالية على أموال “رامي مخلوف” وعائلته

 

 

أعلنت وزارة المالية بحكومة النظام، الثلاثاء، الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لابن خال الأسد “رامي مخلوف”، وزوجته وأولاده.

جاء ذلك بقرار حمل توقيع معاون وزير المالية في حكومة النظام، ينص على الحجر على أموال رامي مخلوف ضماناً لتسديد المبالغ المستحقة.

وبحسب القرار ذي الرقم 1236 فإن “المبالغ والأموال التي سيتم الحجر عليها تعود لصالح الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد”.

وأكدت القرار وكالة رويترز، حيث قالت إن الحجر يشمل أمواله وأموال والدته غادة مهنا وزوجته وأولاده.

وسبق أن أعلنت “الهيئة الناظمة التابعة لوزارة الاتصالات في حكومة النظام أن على شركتي سيرتيل و “mtn” تسديد ضرائب بقدر 233.8 مليار ليرة سورية وحددت تاريخ 5 آذار الموعد النهائي للرد.

وظهر بعدها رجل الأعمال “رامي مخلوف” صاحب شركة “سيريتل” في ثلاثة تسجيلات على الفيسبوك، رافضاً للقرار ومعتبراً إياه غير محق وهدفه تدمير الاقتصاد السوري والشركات التابعة له.

وتحدثت وسائل الإعلام في تقارير منفصلة عن ارتباط ارتفاع أسعار صرف الدولار مقابل الليرة السورية بالخلاف الحاصل بين رامي مخلوف والنظام، وذلك بسبب امتلاكه 60% من الاقتصاد بحسب التقارير، حيث تجاوز سعر صرف الدولار 1900 ليرة سورية.

ويعتبر مخلوف من أكبر رجال الأعمال التابعين للنظام السوري، واستفاد من صلة القرابة التي تربطه بالأسد في تشكيل ثروة كبيرة، وكان أحد أبرز رموز الفساد التي هاجمتها المظاهرات في سوريا بعد اندلاع الثورة في البلاد في آذار 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى