سياسي

روسيا تجند شباناً في السويداء للقتال في ليبيا

 

قال ناشط محلي في السويداء إن روسيا استغلت حالات الفقر الشديد والوضع المعيشي الصعب الذي تسبب به نظام الأسد لضم شبان و زجهم في ليبيا للقتال بجانب ميليشيات حفتر.

ونقلت صفحات محلية عن مصادر خاصة أن حزبا سياسيا مرخصا لدى حكومة النظام السوري، بدأ بالعمل على تجنيد مقاتلين من المواطنين في السويداء ومحافظات مختلفة، بدعم شركة أمنية روسية، بغية إرسالهم للقتال في ليبيا.

وأضافت، أنها حصلت معلومات ووثائق تثبت ضلوع “حزب الشباب السوري الوطني”، بالسعي لتجنيد مقاتلين من مناطق سورية مختلفة منها السويداء، منذ شهر كانون الثاني الفائت، بدعم من مجموعة “فاغنر” وهي مؤسسة أمنية روسية، أما حزب الشباب، هو تنظيم سياسي مرخص في سوريا، ويمارس نشاطه وفق قانون الأحزاب الصادر عام ٢٠١١، وله مليشيا مسلحة.

ومن بين الوثائق تسجيلات صوتية ومحادثات نصيّة تعود لشبلي الشاعر أمين فرع الحزب في محافظة السويداء، يدعو من خلالها شباباً للقتال في ليبيا، مقابل عروض مختلفة يطرحها، منها تسوية أوضاع المطلوبين بقضايا أمنية أو بنشرات للخدمة الاحتياطية.

وأشارت الوثائق إلى أن “حزب الشباب الوطني السوري” كان مسؤولاً عن تجنيد شباب من السويداء ضمن مليشيات مسلحة غير رسمية، للقتال إلى جانب قوات النمر المدعومة من روسيا خلال السنوات الماضية، وبتنسيق أيضاً مع مليشيا فوج مغاوير البادية، التابعة للمخابرات العامة فرع ٢٢١، في تدمر ودير الزور ومناطق سورية أخرى.

يذكر أن محافظة السويداء شهدت منذ مطلع الشهر الجاري مظاهرات عارمة ضد النظام، حيث أن تلك المظاهرات لا تزال مستمرة على الرغم من حملات الاعتقال التي يشنها النظام في المدينة في محاولة لقمع تلك التظاهرات و إرهاب الأهالي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق