محلي

رايتس ووتش: روسيا نفذت هجمات متكررة على البنى التحتية في إدلب

أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريراً، الخميس، حول الانتهاكات التي نفذتها قوات النظام وروسيا في الحملة على إدلب مطلع العام الجاري.

وقال تقرير المنظمة، إن “التحالف السوري ـ الروسي” نفذ هجمات متكررة على المستشفيات والمدارس والأسواق وأظهر استخفافاً بالحياة المدنية.

وأضاف أن الهجمات غير القانونية المتكررة تمثل جزءاً من استراتيجية عسكرية متعمدة لتدمير البنية التحتية المدنية وطرد السكان، ما يسهل على النظام السيطرة على المنطقة.

وأوضح التقرير أن الضربات الموثقة في ريف إدلب الجنوبي خلال الحملة، ألحقت أضراراً بـ 12 منشأة صحية وعشر مدارس وما لا يقل عن خمسة أسواق وأربع مخيمات للمهجرين وأربعة أحياء سكنية ومنطقتين تجاريتين وسجن وكنيسة وملعب ومقر لمنظمة غير حكومية.

وأوصى التقرير “الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة” بضرورة تبني قرار أو بيان يدعو دولها الأعضاء إلى فرض عقوبات محددة الهدف على القادة العسكريين والمدنيين الضالعين بشكل موثوق في جرائم الحرب والجرائم المحتملة ضد الإنسانية والتجاوزات الخطيرة الأخرى، خلال الحملة على إدلب.

وكانت قوات النظام وروسيا شنت حملة عسكرية كبيرة على ريف إدلب الجنوبي والشرقي وريف حماة الشمالي مطلع العام الجاري وتسببت بكارثة إنسانية على المدنيين.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: