سياسي

رئيس الائتلاف يجتمع مع المبعوث الفرنسي إلى سوريا

 

رئيس الائتلاف يجتمع مع المبعوث الفرنسي إلى سوريا

 

اجتمع رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية مع المبعوث الفرنسي إلى سوريا “فرانسوا سينيمو” اليوم، للتأكيد على “دعم فرنسا للقضية السورية ومحاسبة المجرمين”.

وبحسب وسائل إعلامية فإن المبعوث الفرنسي اجتمع مع نصر الحريري رئيس الائتلاف في لقاء أكد فيه على “عدم ترك النظام بلا عقاب من خلال الجهود المستمرة التي تبذلها فرنسا داخل منظمة حظر الأسلحة الكيماوية”.

وأكد “سينيمو” خلال الاجتماع بأنه “تم اعتماد قرار من المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية الذي يدين نظام الأسد لاستخدامه الأسلحة الكيماوية، وستتم المحاسبة”.

ورحب بتقرير “لجنة تقصّي الحقائق حول انتهاكات نظام الأسد لحقوق الإنسان في إدلب”.

واعتبر الطرفان، أنّ هذا القرار يصبّ في صالح مساءلة النظام في استخدامه لأسلحة كيماوية، خاصة بعد التقرير الأخير لفريق التحقيق التابع للمنظمة في 8 نيسان 2020.

وتناول الطرفان “مهزلة الانتخابات البرلمانية” التي قام بها النظام في مناطقه، ولفتا إلى أنها تعبّر عن مدى تعنّت النظام ورفضه الانخراط الجاد في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة وفقاً للقرار الأممي 2254، والتي تنص بشكل واضح على إجراء انتخابات حرة ونزيهة بمشاركة جميع السوريين بما فيهم اللاجئين السوريين إلى دول الجوار وبإشراف الأمم المتحدة بناء على دستور جديد.

وشدد “الحريري” على الحاجة الماسة لممارسة الضغط الدولي على نظام الأسد للإفراج عن المعتقلين في سجونه، على اعتبار أنهم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، وذلك بسبب انعدام الرعاية الطبية والظروف غير الإنسانية التي يعيشونها في معتقلات الأسد.

وأجرى النظام السوري انتخابات ما يسمى “مجلس الشعب” والتي تقام كل أربع سنوات والتي يفوز بها بكل دورة حزب البعث، ولا يمكن للسوريين في الخارج، وبينهم ملايين اللاجئين المشاركة في الاقتراع.

الجدير ذكره أن العديد من التقارير أشارت إلى وجود عدد كبير من الشخصيات المثيرة للجدل في قائمة المرشحين، والتي عُرف عنها الولاء لإيران، أو الانتساب إلى إحدى الميليشيات التابعة لطهران ضمن قوائم المستقلين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: