محلية

درعا.. تفاصيل صادمة حول حصيلة الانتهاكات في آذار الماضي

شاهد – متابعات
شهد شهر آذار2021 استمرارًا في عمليات الاعتقال والخطف بحق أبناء محافظة درعا، مع تزايد عمليات الاغتيال، وفق تقرير ل”تجمع أحرار حوران”، وثق من خلاله 58 حالة قتل، و12 حالة اعتقال 12، و15 حالة خطف.

وفي التفاصيل، قال مكتب توثيق الانتهاكات التابع للتجمع إنه وثق 12 حالة اعتقال، نفذتها قوات الأسد بحق أبناء محافظة درعا، أُفرج عن 2 منهم خلال الشهر ذاته.

ويشير المحامي عاصم الزعبي، مدير مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع أحرار حوران، إلى أن أعداد المعتقلين تعتبر أكبر من الرقم الموثق لدى المكتب، نظراً لامتناع أعداد من أهالي المعتقلين بدرعا عن الإدلاء بمعلومات عن أبنائهم لتخوّفات أمنيّة وذلك بسبب القبضة الأمنية التي تُحكمها الأجهزة الأمنية التابعة للنظام في المحافظة، حيث تجري عملية تدقيق المعتقلين بشكل مستمر.

كما وثق المكتب 8 حالات اختطاف بينها طفل، خلال شهر آذار في محافظة درعا، أفرج عن 4 بينهم طفل، وقتل ثلاثة أشخاص بعد اختطافهم، ولايزال مصير مدني مجهول حتى ساعة إعداد التقرير.

وتحدث عن وقوع 3 حالات اختطاف بحق أبناء محافظة درعا خلال تواجدهم في محافظة السويداء خلال شهر آذار، في حين وثق المكتب حالتي إفراج عن شخصين من أبناء درعا خلال شهر آذار بعد اختطاف مايزيد عن شهرين في السويداء حيث دفع ذويهم فدية مالية لقاء الإفراج عنهما.

وعلى صعيد القتلى، وثق التجمع مقتل 58 شخصاً بينهم سيدة وطفل في محافظة درعا: قتل منهم 4 أشخاص تحت التعذيب في مراكز احتجاز تابعة لنظام الأسد، جميعم اعتقلوا عقب إجرائهم التسوية، كما قتل طفل برصاص مجهولين أثناء اغتيال والده شرق درعا. بينما قتل 6 أشخاص بينهم سيدة، بحوادث اختطاف وغيرها.

وسجّل المكتب مقتل 29 من قوات الأسد في محافظة درعا على النحو: ضابطان برتبة “نقيب”، وضابط برتبة “رائد”، وصف ضابطان برتبة “مساعد أول”، وخمسة قياديين من قوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة، و 19 مجند في صفوف قوات الأسد.

كما تمكن من توثيق 21 عملية ومحاولة اغتيال أسفرت عن مقتل 18 شخصًا وإصابة 5 بجروح متفاوتة، ونجاة 3 آخرين من محاولات الاغتيال.

ووفق مكتب التوثيق فإنّ مدنيين اثنين قضيا جراء عمليات الاغتيال، أحدهما يتهم بالعمل لصالح الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، في حين سجّل المكتب مقتل 14 عنصر سابق في فصائل المعارضة من بينهم 4 عناصر لم ينخرطوا ضمن تشكيلات عسكرية تابعة للنظام عقب دخول المحافظة بـ”اتفاق التسوية”، إضافة لعنصرين سابقين في تنظيم داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى