غير مصنفمحليةميدانية

خلاف بين عناصر من “الدفاع الوطني” وانتشار لدوريات الأمن العسكري شرق حمص

خاص ـ شاهد

نشب خلاف بين عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لقوات النظام، فيما انتشرت دوريات للأمن العسكري في مدينة القريتين شرق حمص.

وقال مصدر محلي خاص لـ”شاهد”، أقدمت مجموعة من “الدفاع الوطني”، الثلاثاء، على حرق عدة سيارات لعناصر آخرين من نفس الميليشيا، وتم إغلاق بعض الشوارع في مدينة القريتين، بعد الخلاف الذي حصل بين العناصر.

وأضاف أن دوريات من الأمن العسكري، التابع لقوات النظام انتشرت في المدينة بسلاحها الكامل، في مخاولة لحل الخلاف بين عناصر الميلشيا.

وأوضح أن سبب المشكلة يعود إلى الخلاف في تقاسم عائدات السرقة التي يقوم بها “الدفاع الوطني” في المنطقة.

ونفى المصدر حصول أي اشتباك مسلح بين العناصر، مؤكداً استمرار الاستنفار في المدينة والانتشار الواسع للأمن العسكري.

وتسيطر قوات النظام على مدينة القريتين منذ عام 2017، فيما تعود السيطرة الأكبر فيها لميليشيا “حزب الله اللبناني”.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى