إنساني

خفر السواحل التركي ينقذ 62 طالب لجوء بينهم سوريون

صورة منقولة

أنقذ خفر السواحل التركي، الخميس، 62 طالب لجوء، بينهم سوريون أجبرتهم السلطات اليونانية على العودة بعد عبورهم بحر إيجه عن طريق جناق قلعة.

وبحسب وكالة الأناضول، فإن “طالبي اللجوء الأجانب انطلقوا بقارب مطاطي من قضاء أيواجق (بجناق قلعة)، في محاولة للوصول إلى جزيرة ميديللي اليونانية”.

وأضافت أن “خفر السواحل اليوناني أرغمهم على العودة من حيث أتوا، بعد أن دفع قاربهم باتجاه المياه الإقليمية التركية”.

وأشارت إلى أن “الفرق التركية تمكنت من إنقاذ طالبي اللجوء، وعددهم 62، وينتمون إلى جنسيات مختلفة، قبل أن تنقلهم إلى مركز خفر السواحل في بلدة “كوتشوك قويو” في نفس الولاية”.

وسبق أن شهدت الحدود التركية ـ اليونانية البرية إطلاق السلطات اليونانية الرصاص المطاطي والحي والقنابل المسيلة للدموع، على طالبي اللجوء نحو أوروبا، وبينهم سوريون، بعد إعلان أنقرة أنها ستسمح لهم بعبور الحدود أواخر شباط 2020.

الجدير ذكره أن خفر السواحل اليوناني يتعمد إصابة قوارب الهجرة لطالبي اللجوء، وكان الإعلام التركي نشر قبل فترة مقطعاً مصوراً لقارب يوناني يطارد قارب لجوء مطاطي ويحاول ثقبه، قبل إنقاذه من خفر السواحل التركي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق