سياسي

خطر مقبل على سوريا و الشرق الأوسط إذا لم يسمح بتمديد القرار

حذّر المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران، من السماح بانقضاء مدة حظر الأسلحة على إيران، واعتبره أمراً يقوّض بشكل خطير السلم والأمن في الشرق الأوسط.

وبحسب وكالة رويترز فإن المبعوث الأمريكي “براين هوك” أكد خلال زيارته إلى قطر الأحد، بأنه “لا أحد يعتقد أنه ينبغي لإيران امتلاك القدرة على بيع وشراء الأسلحة التقليدية”.

وأضاف “هوك” بأن “استمرار إيران بانتهاك حظر الأسلحة سيفاقم الأوضاع في سوريا وأماكن أخرى ما إذا تم رفع حظر الأسلحة المفروض على إيران”.

وأشار إلى أن “عدم تمديد قرار حظر إيران من شراء الأسلحة وبيعها سيعني مزيداً من الأخطار على كل شعوب المنطقة ودولها وعلى أصدقائنا في الخليج وفي العالم”.

ونوّه إلى أن “أبرز الأماكن التي ستصدّر لها إيران السلاح بشكل أكبر هي كل من اليمن وسوريا والعراق وحزب الله اللبناني وغيرها”، وهو الأمر المرفوض “جملة وتفصيلا”.

ويسعى المبعوث الأمريكي لإقناع دول مجلس الأمن بضرورة تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران منذ 13 عاماً والذي ينتهي في 18 أكتوبر المقبل.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين طهران ومجموعة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، بالإضافة إلى ألمانيا، والذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها، وأعاد العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران، والشركات والكيانات التي تتعامل معها من بينها منع بيع النفط الإيراني، وتقييد شراء أو بيع الأسلحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: