عسكري

حقيقة إرسال تركيا مقاتلين سوريين إلى أذربيجان

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور لما قيل إنه رتل سيارات يحمل “مرتزقة سوريين” إلى أذربيجان.

وذكرت وكالة الأناضول، الاثنين، أن “مرصد تفنيد الأكاذيب” تابع المقطع ووصل إلى الحساب الذي نشره للمرة الأولى.

وأورد المرصد أن أول من نشر المقطع حساب أرميني، وكتب عليه أنه وصولٌ لمرتزقة سوريين يرددون عبارات جهادية للقتال إلى جانب الجيش الأذري.

وتداول المقطع مئات الحسابات الشخصية والعامة، العربية والأجنبية.

ونشر حساب أذربيجاني اسمه “مراد خان أحمد” أن الظاهرين في المقطع جنود أذريين وتبدو اللكنة واضحة من خلال ترديد الأشخاص الموجودين على الطريق لاستقبال الرتل، لعبارة “الله أكبر”.

وفنّد “خان أحمد” بأن اللكنة تختلف عن اللغة العربية، فالعرب يفتحون بداية اسم الجلالة بينما الأذريون يكسرون الحرف وكأنه ياء خفيفة.

ولا يظهر أي دليل في المقطع يثبت أن الجنود الموجودين في الرتل سوريين، سوى تغريدة الحساب الأرميني الذي نشره، بحسب المرصد.

وبدأ تصعيد عسكري، صباح الأحد، بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم “قره باغ” الأذري المحتل من أرمينيا منذ عام 1992 في حرب أوقعت 30 ألف قتيل.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: