دولي

حتى في عهد بايدن لن يكون الوضع جيداً لطهران

حتى في عهد بايدن لن يكون الوضع جيداً لطهران

 

أكد المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران، إليوت أبرامز، استمرار حملة الضغط بالعقوبات على طهران في ظل إدارة جو بايدن، بغض النظر عن تعهد الرئيس المنتخب بإعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

حيث أكد ابرامز في لقاء مع “أسوشيتد برس”: “أن العقوبات التي تستهدف إيران بسبب انتهاكات حقوق الانسان، وبرنامج الصواريخ البالستية ونفوذها الإقليمي “ستستمر”، بالإضافة إلى التدقيق المستمر من قبل مفتشي الأمم المتحدة والشركاء الأمريكيين في الشرق الأوسط سيبقى على هذا الضغط.

ووصف ابرامز أعمال البناء في منشأة “نطنز” لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض بأنها تحدٍ إيراني آخر للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما أدان التباطؤ في السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتحقيق في موقع مشبوه خارج طهران تم اكتشاف جزيئات يورانيوم مخصب فيه.

وأشار ابرامز إلى أن إيران تسعى لاستغلال المواطنين الأمريكيين المحتجزين لديها، كاوراق تفاوضية في المفاوضات المستقبلية.

يذكر أن مراقبين توقعوا أن يكون عهد الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن شبيهاً بعهد باراك أوباما، من حيث التعاطي مع الملف الإيراني.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: