سياسي

جيفري: روسيا منعت سقوط الأسد ونتوقع أن تسلمه على طاولة المفاوضات

 

جيفري: روسيا منعت سقوط الأسد ونتوقع أن تسلمه على طاولة المفاوضات

 

أوضح المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، السبت، أن روسيا هي من منعت سقوط الأسد بعد تدخلها في سوريا، لذا نتوقع أن تسلمه على طاولة المفاوضات.

وقال جيفري في مؤتمر صحفي، نقلت وقائعة صحيفة الشرق الأوسط، إن الأسد لم يستطع إيقاف تقدم “المعارضة” حتى عام 2015 برغم التدخل الإيراني منذ البداية، بسبب عدم امتلاكها للقوة الجوية.

وأضاف أن التدخل الروسي الذي بدأ عام 2015، لاسيما التدخل الجوي، ساعد الأسد ومنع سقوطه، “ولكننا نتوقع أن تقوم روسيا بتسليمه على طاولة المفاوضات”.

وأكد جيفري على استمرار الاتصالات بين الولايات المتحدة وروسيا، التي وافقت على القرار الدولي 2254، موضحاً أنها لم تنتقل بعد من “خيار الحل العسكري إلى الحل السياسي”.

ونوه إلى أن “المرونة” التي يبديها نظام الأسد حيال عقد اجتماع اللجنة الدستورية، هي علامة لضغط الروس عليه.

وأشار جيفري إلى دعم بلاده لاجتماعات اللجنة الدستورية المقررة في جنيف في 24 الشهر الجاري، بالرغم أنها ليست طرفاً فيها.

وبيّن أن واشنطن تتطلع بشدة لرؤية تقدم في العملية السياسية، على أمل التوصل إلى تطوير دستور جديد، على أن تكون الخطوة التالية هي إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة تضم جميع السوريين.

وشدد جيفري أن على نظام الأسد الرضوخ لإرادة الشعب السوري في العيش بسلام وألا يتعرض للتهديد بالعنف والهجمات والاعتقالات التعسفية والتجويع والوحشية والأسلحة الكيماوية.

وكانت وكالة “شاهد” أجرت لقاءً مع عضو اللجنة الدستورية “يحيى العريضي”، الجمعة، وتحدث عن التوقعات من اجتماع اللجنة في جنيف والخلافات القائمة والأجندة المطروحة على الطاولة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: